مربوحة

الإكتشاف الجديد رحمة أحمد(مربوحة)

رحمة أحمد (مربوحة) الإكتشاف الجديد بمسلسل الكبير الجزء 6

رحمة أحمد

الإكتشاف الجديد رحمة أحمد (مربوحة)،استعددت للشخصية بمذاكرتها على الورق فترة طويلة.. وأتمنى تقديم أعمال أخرى غير الكوميديا

بمشاهدها الأولى، خلال ليلة زفافها على «الكبير»، خطفت الفنانة رحمة أحمد الأنظار بمشاركتها في مسلسل «الكبير أوى 6»، لتتصدر تريند السوشيال ميديا لعدة أيام، معلنة عن نجاحها في تقديم الكوميديا في «بطاقة تعارف» مميزة لها خلال موسم رمضان، خاصة أن المسلسل يحظى بمشاهدات عالية منذ بدء عرضه في الماراثون الدرامى.

ولتصبح في تحد صعب كل حلقة، لتثبت أنها قادرة على تقديم الكوميديا، وأن تكون خليفة للفنانة دنيا سمير غانم في البطولة النسائية للمسلسل أمام أحمد مكى،
والتى اعتذرت عن عدم تقديم شخصية «هدية» خلال الموسم السادس،
ولتربح «مربوحة»، الزوجة الجديدة لـ«الكبير» ضمن أحداث العمل، أول جولة فنية لها في منافسات دراما رمضان.
«تتحدث «رحمة أحمد» عن استقبال الجمهور لها، وعن كواليس ترشيحها للدور من المخرج أحمد الجندى والفنان أحمد مكى،
كما كشفت عن صعوبات اللهجة الصعيدية التي تتحدث بها ضمن أحداث العمل، وتحدثت عن مقارنتها بالفنانة دنيا سمير غانم من قبل بعض الجمهور.. وإلى نص الحوار:

من قام بترشيحك لدور مربوحة ؟؟

كنت محظوظة بترشيحى من أكثرمن فنان كبير، في مقدمتهم النجم أحمد مكى، والمخرج الكبير أحمد الجندى،
فكلاهما شرفنى في مسرحية «ديجافو» على مسرح الهناجر،
وبعد مشاهدتهما لدورى في هذه المسرحية تواصلا معى للترشيح لـ«مربوحة»، الذي تشرفت بأداء هذا الدور المهم في مشوارى.

 شخصية «مربوحة» حازت على إعجاب جمهورى قوى، في مصر والوطن العربى، ما تعليقك؟

هذا النجاح يعود الفضل فيه للمخرج أحمد الجندى، وكذلك الفنان أحمد مكى، وكل طاقم العمل كان بالنسبة لى شعلة حماس، لأداء هذا الدور، الذي أعتز به.

كيف استعددتِ للدور؟

هذا الدور استغرق وقتًا كثيرًا، وقد ذاكرته طويلا على الورق، وراجعت المخرج والزملاء في العمل،
حتى خرجت هذه الشخصية بهذا النجاح للجمهور، الذي أفتخر بأننى أقدمه أمام ملايين المصريين والعرب.

وكيف أتقنت اللهجة الصعيدية؟

بالطبع اللهجة الصعيدية صعبة جدًا، وبذلت مجهودا كبيرا للوصول إلى الأداء الذي أشرف أيضا أن أقدمه عن أبناء جمهور الصعيد صاحب الأصالة والعراقة، وطبعًا اعتمدت كثيرا على مصحح اللهجة الصعيدية حسن القناوى.

رحمة أحمد

كيف رأيتِ الفنان أحمد مكى؟

أحمد مكى، فنان كبير، ومكتشف مواهب، كما أنه مشجع بدرجة كبيرة للنجوم، فضلا عن كونه مريحًا في التعامل،
وبالنسبة لشخصيته أعتبره طيبا جدا وبحبه، ولم تختلف شخصية مكى الفنان عن الإنسان.

 كيف تلقيتِ ردود فعل الجمهور؟

 الجمهور هو صاحب الفضل لنجاح أي عمل، وهو ما يدفعنا لبذل أقصى ما لدينا من جهد للوصول إلى أداء يبهره ويظل في ذاكرته،
كما أننى لا أتوقع أي رد فعل، «أنا بعمل اللى عليا والباقى على ربنا».

 حدثينا عن كواليس العمل؟

– كانت ممتازة وهناك ضغوطات كثيرة في العمل، واشتغلت عالورق وقعدت مع المخرج والممثلين وحاولنا أن نبذل كل طاقتنا لكى ينال العمل إعجاب الجمهور، ولا أستطيع أن أتحدث على هذا العمل، لأن تاريخه هو الذي يتحدث منذ 5 مواسم، والعمل ينال ردود أفعال إيجابية.

 ما تعليقك على المقارنة التي حدثت بينك وبين الفنانة دنيا سمير غانم؟

لى الشرف، وأنا لم أكن أتصور أن تتم مقارنتى مع نجمة كبيرة مثل دنيا سمير غانم، وأعتبر نفسى واحدة من جمهورها،
ومن المؤكد إن لو إتقارنت أنا اللى هبقى خسرانة.

 ماذا عن دراستك الجامعية والمهنية وكيفية دخولك التمثيل؟

تخرجت في كلية العلوم جامعة حلوان عام 2017، وتمكنت من الحصول على ورشة نقابة المهن التمثيلية،
دخلت عالم الفن من خلال مشاركتى في العديد من الأعمال المسرحية،
ثم شاركت في برنامج «أمين وشركاه» بجزأيه، والآن أشارك في «الكبير أوى 6»

للمزيد من المقالات زوروا موقعنا https://kafrelsheikh-exchange.com