الرئيسية اقتصاد وبورصة معهد التخطيط القومى يكرم رواده

الرئيسية اقتصاد وبورصة معهد التخطيط القومى يكرم رواده

معهد التخطيط القومى يكرم رواده

الرئيسية اقتصاد وبورصة معهد التخطيط القومى يكرم رواده

عقد معهد التخطيط القومي بمقره الحلقة الثالثة من حلقات “سمينار الثلاثاء” والتي تم تخصيصها للحديث عن الدكتور إسماعيل صبري عبدالله المفكر الكبير ومدير معهد التخطيط القومي خلال الفترة من ( 1969 – 1977).
شارك في الحلقة كل من الدكتور أشرف العربي رئيس معهد التخطيط القومي، وأ.د أحمد صقر عاشور أستاذ الإدارة الاستراتيجية بجامعة الإسكندرية، و أ.د إبراهيم العيسوي أستاذ التخطيط بمعهد التخطيط القومي، وأ.د مصطفى أحمد مصطفى أستاذ الاقتصاد الدولي بمعهد التخطيط القومي والمنسق العام للسمينار، بجانب مشاركة نخبة متميزة من المفكرين وأساتذة التخطيط، والاقتصاد، والسياسة، والوزراء السابقين من بينهم د.جودة عبدالخالق، و د.سمير رضوان، و د.معتز خورشيد.
وفي هذا الإطار، أوضح د. أشرف العربي أن هذا اللقاء يأتي استكمالاً لسلسلة حلقات بدأ المعهد في عقدها، لتكريم رواد معهد التخطيط القومي الذين تركوا إرثا علمياً وفكرياً كبيراً،  من العقول المصرية والعربية على مدى عقود طويلة.
وأكد العربي أن الهدف من عقد هذه الحلقات ليس فقط تكريم هؤلاء الرواد وإنما إعادة قراءة الإنتاج العلمي لهم لمعرفة كيف كان يفكر هؤلاء الرواد ومحاولة استنتاج الحلول التي كانوا سيطرحونها للمشكلات والأزمات التي يواجهها العالم اليوم.
كما أشار العربي إلى أن الحلقة الأولى بدأت بتكريم الرائد الكبير أ.د. إبراهيم حلمي عبد الرحمن مؤسس المعهد وأول مدير له، و الحلقة الثانية تم تخصيصها لتكريم الدكتور محمد محمود الإمام المفكر الاقتصادي العربي الكبير والحلقة الثالثة لتكريم د. إسماعيل صبري عبدالله الذي يعد شخصية استثنائية وموسوعية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
فيما أوضح أ.د أحمد صقر عاشور أن د.إسماعيل صبري هو أحد أهم الرواد الاقتصاديين في مصر، حيث يتبنى مدرسة اقتصادية تقوم على المواءمة بين حقوق الفرد وحقوق المجتمع لتحقيق التنمية الاقتصادية، فضلاً عن أنه كان صاحب رؤية مستقبلية حيث ترأس مجموعة من أفضل الباحثين والمفكرين لوضع تصور علمي لمصر 2020 وهو المشروع العلمي الذي يبحث في التصورات المستقبلية لمصر و كيفية مواجهة التحديات على الصعيد الداخلي والعربي.
ومن جانبه، أشار د. إبراهيم العيسوي أن الرائد الراحل كان شغوفاً بالعلم والمعرفة، ومنفتحاً على مختلف الآراء والتوجهات و يعرف كيف يتعامل مع الاختلاف، مضيفاً انه أثرى المكتبة العربية بمئات الكتب والأبحاث والمقالات التي ساهمت – ولا تزال – في تشكيل الفكر الاقتصادي والعمل التنموي العربي، كما نوه إلى أنه ظل يعمل بإخلاص وتفان لخدمة وطنه مصر  حتى آخر أيام حياته.
وبدوره أوضح أ.د مصطفى أحمد مصطفى  بمركز العلاقات الاقتصادية الدولية، والمنسق والمشرف العام على “سمينار الثلاثاء” أن تلك الحلقة هي ثالث حلقات تكريم رواد التخطيط في مصر، ويعقبها حلقة أخرى لتكريم  أ.د كمال الجنزوري، وذلك خلال العام الأكاديمي 2022 -2023.
وكان د.إسماعيل صبري عبدالله قد شغل العديد من المناصب منها مديراً لمعهد التخطيط القومي، و رئيساً للبنك  الصناعي ووزيراً للتخطيط في الفترة من 1974 حتى 1977.
وفي ختام السمينار، أعرب المشاركون عن ترحيبهم بفكرة سلسلة تكريم مؤسسي ورواد معهد التخطيط القومي والتي تعد نوعاً من أنواع التقدير لدورهم المحوري في إثراء وتعزيز دور المعهد محلياً وإقليمياً ودولياً بخبراتهم وأبحاثهم ومؤلفاتهم، آملين في الاحتذاء بهذه النماذج واستكمال مسيرتهم العلمية المشرفة لتعزيز دور المعهد خلال الفترة المقبلة.
جدير بالذكر أن سمينار الثلاثاء يتم تنظيمه منذ سنوات ركز خلالها على قضايا التخطيط والتنمية كحوار دائم بين أساتذة المعهد وشباب الباحثين، وقد تطور ذلك ليكون الحوار بين كوادر المعهد العلمية والمراكز البحثية  والجامعات، كما تم اختيار فكرة لقاءات هذا العام للاحتفاء برواد معهد التخطيط في مصر والعالم العربي في إطار سلسلة حلقات يعقدها المعهد ليس فقط لإحياء ذكرى هؤلاء الرواد وإنما لتوثيق الإنتاج العلمي لهم وإعادة قراءة أفكارهم وكتاباتهم من جديد لمعرفة كيفية الاستفادة من إسهاماتهم العلمية في وقتنا الحالي.
%d مدونون معجبون بهذه: