الشكوك تحوم حول مباراة لايبزج وتوتونيا بسبب تلوث سام لعشب الملعب
تحوم الشكوك حول المباراة المقررة بين فريق الدرجة الرابعة توتونيا أوتنسن وحامل اللقب لايبزج في الدور الأول من بطولة كأس ألمانيا لكرة القدم، بسبب تلوث سام لعشب الملعب الذي من المفترض أن يستضيف المباراة في مدينة ديساو.

الشكوك تحوم حول مباراة لايبزج وتوتونيا بسبب تلوث سام لعشب الملعب

الشكوك تحوم حول مباراة لايبزج وتوتونيا بسبب تلوث سام لعشب الملعب

تحوم الشكوك حول المباراة المقررة بين فريق الدرجة الرابعة توتونيا أوتنسن

وحامل اللقب لايبزج في الدور الأول من بطولة كأس ألمانيا لكرة القدم، بسبب تلوث سام لعشب الملعب الذي من المفترض أن يستضيف المباراة في مدينة ديساو.

الشكوك تحوم حول مباراة لايبزج وتوتونيا بسبب تلوث سام لعشب الملعب
لايبزج

ولم يكن من الممكن استخدام ملعب فريق أوتنسن المغطى بعشب صناعي في هامبورج،

وقد رفض ناديا سانت باولي وهامبورج استضافة مباراة الفريق المدعوم من شركة ريد بول،

وهو الدعم الذي يثير حالة من الجدل.

وقرر نادي أوتنسن نقل المباراة إلى مدينة ديساو التي تبعد 400 كيلومترا، وتقع بالقرب من لايبزج، وهو ما كان من المتوقع أن يسفر عن حضور عدد أكبر من جماهير الفريق الضيف.

لكن أرضية الملعب تضررت، حيث ذكرت صحيفة “بيلد” أن مجهولين ألقوا مادة سامة حول منطقتي الجزاء وحول دائرة المنتصف.

ومن المفترض أن تقام المباراة يوم الثلاثاء المقبل، لكن الملعب لا يصلح حاليا لاستضافتها.

وتجري الشرطة تحقيقات ولم تتضح الصورة حول ما إذا كانت مشاركة لايبزج في المباراة هي السبب في الإضرار بأرضية الملعب.

ويعمل كلا الناديين مع الاتحاد الألماني لكرة القدم على إيجاد حل، علما بأن قواعد بطولة الكأس تمنع إقامة المباراة على ملعب الفريق الضيف،  وهو لايبزج.

%d مدونون معجبون بهذه: