تساقط الشعر

تساقط الشعر

تساقط الشعر اسبابه وعلاجه ونصائح لتقليله

تساقط الشعر

 ينمو نحو 90% من الشعر طوال الوقت وتتراوح المدة اللازمة لنمو الشعر ما بين سنتين إلى ست سنوات

أما نسبة ال10% المتبقية من الشعر تكون في تلك الأثناء في طور الراحة لفترة قد تمتد من شهرين إلى ثلاثة أشهر

ثم يتساقط هذا الشعر مع انتهاء فترة الراحة

وعندما يتساقط الشعر ينمو شعر جديد لتبدأ دورة نمو جديدة من البداية

.حيث ينمو شعر الرأس ما بين 10 – 15 ملليمتر في كل شهر، ومع ذلك كلما تقدم الإنسان في السن تبدأ وتيرة نمو الشعر لديه بالتباطؤ

وغالباً تكون ظاهرة تساقط الشعر نتيجة لدورة النمو الطبيعية للشعر،

.فالتساقط بوتيرة تتراوح ما بين 50 100 شعرة يوميًا يُعد أمرًا طبيعيًا جدًا

اسباب تساقط الشعر

 استخدام مستحضرات كيماوية ضارة

مثل (صبغات الشغر – مواد تفتيح اللون – مواد تمليس الشعر – مواد فرد الشعر) –

إذا تم استخدام هذه المستحضرات وفق التعليمات فإن احتمال إضرارها بالشعر يكون قليلًا جدًا

ولكن إذا تم استخدام هذه المستحضرات في أوقات متقاربة فمن الممكن أن يضعف الشعر ويميل إلى التقصُّف

.وإذا أدى استخدام هذه المستحضرات إلى ضعف الشعر وتقصفه فمن المحبذ التوقف عن استخدامها إلى أن يتجدد الشعر ويستعيد عافيته

 الصلع الوراثى-

النساء اللواتي تعانين من هذه الظاهرة عادةً ما يكون شعرهن خفيفًا وقليلًا جدًا

.ولكنهن لا يصبن بالصلع تمامًا، من الممكن أن تبدأ هذه الظاهرة بالظهور في العقد الثاني أو الثالث وحتى العقد الرابع من العمر

الثعلبة البقعية-

.عادة تكون مرتبطة بمشكلات تصيب الجهاز المناعى، ومن الممكن أن تحصل هذه الظاهرة لدى الأطفال أو البالغين في أية مرحلة من العمر

وعادةً ما يتمتع الأشخاص الذين يعانون منها بوضع صحي سليم عامةً

ولكن الإصابة تتصف بنشوء مناطق صلعاء صغيرة ومدورة تعادل قطر الواحدة منها قطر قطعة نقدية معدنية أو أكبر بقليل

على الرغم من أن الثعلبة البقعية هي ظاهرة نادرة الحدوث جدًا، إلا أنها قد تؤدي إلى تساقط كل شعر الرأس والجسم بالكامل

.وفي معظم الحالات يعود الشعر إلى النمو مجددًا، لكن العلاج لدى طبيب الأمراض الجلدية من شأنه أن يسرّع عملية النمو المتجدد للشعر

تساقط الشعر الكربى-

ويكون سببه المرض، أو الضغط، أو التوتر النفسى وغيرها من العوامل الأخرى قد تؤدي بكمية كبيرة من الشعر

إلى الدخول في ما يسمى الطور الانتهائي وهو طور الراحة في فعالية خلايا الجُرَيب الشعري كجزء من الدورة الطبيعية لنمو الشعر

مما يؤدي إلى تساقط الشعر بوتيرة مرتفعة ومتسارعة دون أن تنتج عن ذلك في الغالب بقع صلعاء تمامًا

ويتوقف هذا النوع من تساقط الشعر في أغلب الحالات تلقائيًا بعد بضعة أشهر، ومن بين العوامل التي تسبب تساقط الشعر المزمن

الإلتهاب الحاد والانفلوانزا-

درجات الحرارة المرتفعة-

امراض مزمنة-

بروتينات قليلة-

نقص حديد-

 الأثار الجانبية لبعض الادوية كأقراص منع الحمل والكيماوى-

سعفة الرأس-

وهى تنتج عن تلوث فطري يسببه فطر جلدي

وتتميز بظهور بقع مغطاة بالقشرة على فروة الرأس، تكبر هذه البقع، وتتسع، وتنتشر وتسبب تقصّف الشعر، واحمرار لون الجلد، وانتفاخات

وفي بعض الأحيان حتى إفراز سوائل من فروة الرأس

ويُعد هذا المرض معديًا جدًا وهو منتشر جدًا لدى الأطفال ويمكن معالجة هذا المرض بواسطة الأدوية

وإليكِ افضل النصائح لتجنب تساقط الشعر

جرب تدليك فروة الرأس-

اختر منتجات الشعر المناسبة-

تجنب الأستحمام بالماء الساخن-

تجنب استخدام الصبغات الكيماوية-

تناول الكثير من المواد التى تحتوى على الحديد والبروتينات-

وللمزيد من المقالات زوروا موقعناhttps://kafrelsheikh-exchange.com

%d مدونون معجبون بهذه: