جثمان الملكة إليزابيث الثانية في لندن للوداع الأخير
ينتظر أن يودع مئات الآلاف من البريطانيين اعتبارا من الأربعاء في لندن ملكتهم الراحلة إليزابيث الثانية التي تتمتع بشعبية كبيرة بعد حوالي أسبوع على وفاتها في اسكتلندا.

جثمان الملكة إليزابيث الثانية في لندن للوداع الأخير

جثمان الملكة إليزابيث الثانية في لندن للوداع الأخير

ينتظر أن يودع مئات الآلاف من البريطانيين اعتبارا من الأربعاء في لندن ملكتهم الراحلة إليزابيث الثانية التي تتمتع بشعبية كبيرة بعد حوالي أسبوع على وفاتها في اسكتلندا.

ووصل نعش الملكة التي توفيت يوم الخميس عن 96 عاما، إلى العاصمة البريطانية مساء الثلاثاء.

وبعد ليلة في قصر باكنغهام سينقل الجثمان إلى بهو ويستمنستر، أقدم صالة في البرلمان البريطاني، في موكب رسمي في وسط لندن.

جثمان الملكة إليزابيث الثانية في لندن للوداع الأخير
الملكة إليزابيث الثانية

ويتوقع أن يزور مئات الآلاف بهو ويستمنستر الذي ستبقى أبوابه مفتوحة في هذه المناسبة 24 ساعة في اليوم. لكن الأمر يحتاج إلى الصبر بوجود طوابير طويلة يمكن أن تمتد لأميال.

وكان نعش إليزابيث الثانية سجي من مساء الاثنين إلى الثلاثاء في كاتدرائية سانت جيل في إدنبرة. وانتظر نحو 33 ألف شخص بعضهم يبكون لساعات لإلقاء النظرة الأخيرة على النعش الذي لف بالعلم الملكي.

لطالما شكلت الملكة صخرة استقرار أمام العواصف السياسية والاجتماعية والصحية خلال انتشار وباء كوفيد-19، وصورة مطمئنة لملايين البريطانيين خلال العقود التي أمضتها على العرش.

%d مدونون معجبون بهذه: