حشود عسكرية في ورشفانة بليبيا بعد محاولة اغتيال قائد ميليشيا

حشود عسكرية في ورشفانة بليبيا بعد محاولة اغتيال قائد ميليشيا

 

حشود عسكرية في ورشفانة بليبيا بعد محاولة اغتيال قائد ميليشيا

حشود عسكرية في ورشفانة بليبيا بعد محاولة اغتيال قائد ميليشيا

تشهد مدينة ورشفانة الليبية تحشيدا عسكريا مقلقا، عقب محاولة اغتيال قائد ميليشيا “السرية 3 مشاة”، في حادثة قد تزيد من التوتر بين المجموعات المسلحة ومن تفاقم الأوضاع الأمنية وعدم الاستقرار غرب ليبيا.

و قد أعلن آمر “السرية 3 مشاة” ومقرها مدينة ورشفانة، “رمزي اللفع” تعرّضه إلى محاولة اغتيال فاشلة بمنزله من قبل مجموعة مسلحة، متهما خصومه بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

وعقب ذلك، أظهرت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تجمّع عناصر مسلّحة وعشرات الآليات العسكرية التابعة لميليشيا السرية 3 وسط المدينة، وهددت في بيان باتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية اللازمة للردّ على محاولة اغتيال قائدها.

وفي مدينة ورشفانة الواقعة غرب ليبيا، تنقسم خارطة ولاءات الميليشيات المسلحة بين حكومتي عبد الحميد الدبيبة وفتحي باشاغا.

يأتي ذلك، بعد ساعات من اندلاع اشتباكات بين ميليشيات “جهاز الردع” برئاسة عبد الرؤوف كارة”، و”اللواء 111 مجحفل” بقيادة عبد “السلام الزوبي”، وكلاهما مواليان لحكومة عبد الحميد الدبيبة، قرب مطار العاصمة طرابلس، على خلفية نزاع على عقد لصيانة واستغلال المطار.

ومع التخوف المتزايد من انزلاق البلاد لقتال جديد، تقود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي جهودا كبيرة لحثّ ودفع الأطراف الليبية على التوصل إلى توافق يفضي إلى حلّ سياسي وإلى إجراء انتخابات هذا العام في البلاد.

والخلاف الأساسي بين الأطراف الليبية يتمحور حول قانون الانتخابات، وأساسا حول شروط الترشح إلى الانتخابات الرئاسية، حيث يرفض المجلس الأعلى للدولة وأطراف الغرب الليبي ترشح العسكريين ومزدوجي الجنسية، بينما يدعو البرلمان إلى السماح للجميع بالترشح دون إقصاء.

المصدر: وكالات أنباء

تابعنا ليصلك كل جديد | تويتر | انستجرام | تيك توك | فيس بوك | يوتيوب

%d مدونون معجبون بهذه: