مجلس الأمن الروسي: لا يستبعد أن تحاول الولايات المتحدة إخفاء دورها في تطوير فيروس "كورونا"
لم يستبعد سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، نيكولاي باتروشيف،أن تحاول الولايات المتحدة إخفاء دورها في تطوير فيروس "كورونا" وإلقاء اللوم على دول أخرى في تفشي الفيروس.

مجلس الأمن الروسي: لا يستبعد أن تحاول الولايات المتحدة إخفاء دورها في تطوير فيروس “كورونا”

مجلس الأمن الروسي: لا يستبعد أن تحاول الولايات المتحدة إخفاء دورها في تطوير فيروس “كورونا”

قال باتروشيف، خلال الاجتماع السنوي السابع عشر لأمناء مجالس الأمن لدول منظمة شنغهاي للتعاون في طشقند، اليوم الجمعة:

“نعترض على تحميل واشنطن اللوم في تفشي فيروس “كورونا” لدول أخرى،

ولا يمكن استبعاد أن الولايات المتحدة تحاول تجنب المسؤولية عن هذا الأمر”.

وأضاف:” أن واشنطن تحاول إخفاء دورها في تطوير مسببات الأمراض وصرف الانتباه عن أنشطتها المتزايدة في النشاط البيولوجي العسكري”.

وكان رئيس قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي بالقوات المسلحة الروسية، إيجور كيريلوف، أشار مؤخرا إلى أن فيروس “كورونا” قد تم تطويره مخبريا.

وقال “إن فيروس “كورونا” طوّر مخبريا، وهناك احتمال كبير أن تكون اُستخدمت لهذا الغرض التطويرات الأميركية في التكنولوجيا الحيوية”.

تابعنا ليصلك كل جديد | تويتر | انستجرام | تيك توك | فيس بوك | يوتيوب