لقاء وزيرة البيئة و وزير الدولة للبيئة بالمملكة الأسبانية

وزيرة البيئة تبحث مع نظيرها الاسبانى الأوضاع البيئية العالمية

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسيد هوجو موران وزير الدولة للبيئة بالمملكة الأسبانية و الوفد المرافق له وذلك

على هامش فعاليات الاجتماع الوزاري الثاني للإتحاد من أجل المتوسط و الذي تستـضيفه مصر حاليا

وأعربت الدكتورة ياسمين فؤاد ان سعادتها بمشاركة وزير البيئة الاسبانى و الوفد المرافق بالمؤتمر و مؤكدة على عمق

العلاقات المصرية الأسبانية فى العديد من المجالات و ترحبيها بزيارة اسبانيا وبلجيكا خلال الفترة القادمة.

وقد تناول اللقاء بحث سبل التعاون فى مجالات حماية المياة و ترشيد استهلاكها وقضية ندرة المياه واثار التغيرات المناخية

على المسطحات المائية ، ونقل التكنولوجيا الاسبانية فى هذا المجال حيث تعد قضية المياه من القضايا التى تتأثر بتغير

المناخ ، لذا فقد نفذت مصر العديد من المشروعات لترشيد استهلاك المياه منها برامج ترشيد استهلاك المياة فى الزراعة و

إعادة استخدام المياة بالإضافة الى مشروعات تحلية مياة البحر .

كما استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد التجربة المصرية فى مجال الرصد اللحظى لنوعية المياة بالبحيرات المصرية لحمايتها من

التلوثو اجراءات مصر فى حماية الشواطئ و اعادة استخدام المياه من السيول و الامطار و الخبرات المصرية فى تلك المجالات

حيث تعد مصر من الدول التى تعيد استخدام المياة لأكثر من أربع مرات .

وأشاد وزير البيئة الاسبانى باهتمام مصر الملحوظ بملف البيئة والتغيرات المناخية على المستويين المحلى و العالمى

لتحقيق المصالح المشتركة لكافة الدول وخاصة الدول الافريقية.

اتفق الوزيران على التعاون ونقل الخبرة المصرية فى مجالات تحلية مياه البحار بالطاقة الشمسية وحماية الشواطئ وانشاء

السدود و نظام الإنذار المبكر للسيول والامطار بالإضافة الى تقديم الدعم للتعاون البحثى فى مجال توفير تكنولوجيات حديثة

لمواجهة نقص المياة علاوة على التعاون فى مجال حماية المسطحات المائية من التلوث و ترشيد استهلاك المياه مع توسيع

نطاق التعاون ليشمل الاتحاد الاوروبى.